الأخطبوط رقم 8

 يعتبر تحريم الأخطبوط رقم 8 معضلة كبيرة  لأنه فتح  الباب امام كثير  من التحايل  والمسلكيات التي ينتهجها  بعض المصدرين لهذه المادة النفيسة من الاجانب خاصة   الصينيين مما يجعل المواطن الموريتاني  غريبا في وطنه  وغير معزز وغيرمكرم  ولا يشعر بأي تفضيل في وطنه .فالتحريم يجب ان يكون كلاًً لا يتجزأ   فالمخدرات  والخمور  وسائر المحرمات  لا توجد فيها استثناءات لأن ذلك هو الوضع الطبيعي  لكل شيء يكون ضرره علي المجتمع   اكثر من نفعه  , فالقرار بحد ذاته يخدم قطاع الصيد البحري  ويخدم تجدده واستمراريته وفتح الباب امام جزء من هذه المادة وإغلاقه امام الجزء الأكبرالذي لا يخدم مصلحة  قطاع  الصيد البحري  ستكون له عواقب كاريثية  علي إحدي اهم ركائز الإقتصاد الوطني  .

ومن غير المعقول ان تشارك مؤسسة حكومية هي SMCP في تصدير مادة محرمة   TAKO 8 بالقانون الموريتاني  علي كافة التراب الوطني  ,وهي مجلبة  للضرر  علي الوطن والبيئة والإقتصاد  ! وإذا اخذنا  بهذه الحالة فإننا قد نستثني مثلا جزءا من الكوكايين أو الهيرووين بتأويل ما !!!



شاهد أيضاً

الدول المغاربية ومصر تبدأ في إنشاء تطبيق ((نافكوت))

موريتانيا و دول أخرى في برنامج ”نافكوست” لرصد سواحل شمال افريقيا تتعاون موريتانيا  وتونس والمغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *